Saturday, September 03, 2005

من أخبار الحمقى والمغفلين

بصراحة لم تكن عندي النية في أن أعاود الكلام عن الموضوع ذاته و الذي ابتدأته بوقفة مع الشاعر نزار قباني، و لكن الأخ مواطن خندريسي دفعني من غير قصد إلى أن أدخل إحدى المدونات والتي أجبرتني على أن أقضي بعض الوقت بها ما بين تصفح مواضيع و قراءة تعليقات، و بدون أن أفاجأ صادفت الشخصيات نفسها بين المعلقين، فهؤلاء اعتدت أن أعثر عليهم في أكوام القمامات الفكرية، تماما كالذباب تستهويه الأقذار وتفتنه الأوساخ

الكلام الذي قرأته لا يخرج من عاقل، فكما يقولون حدث العاقل بما يعقل فإن صدق فلا عقل له، الظاهر أن الأخ مصاب بلوثة عقلية دفعته إلى كتابة ما كتب، وأنا أسأل الله أن يكون ما كتبه بحسن نية، لأن الأبله السليم القلب من بقر الجنة لا ينطح و لا يرمح، أنا عتبي كله ينصب على الأخوات الاتي علقن في تلك المدونة مع أنني أشك في قواهم العقلية أيضا و لست على يقين من استقرار حالتهم النفسية، ما أود قوله لماذا نُعجب أو نتعجب ممن يتكلم بالإلحاد؟! الإلحاد يا إخوان أمر هين جدا، طفل من أولى روضة يستطيع أن يتكلم بالإلحاد و يتفلسف به على أكبر الأصعدة، فما هو رأس مال الملحد ؟ ببساطة شديدة الإجابة هي أن أنسف كل ما لم تره عيني أو يستوعبه عقلي، فأنا الآن أنكر وجود خالق كما أنكر البعث و الجنة والنار و الملائكة و كل تلك الأشياء التي تعد من أساسيات و نواقض الإيمان، وباستخدام بعض المفردات المسرحية و الأمثلة الفلسفية أستطيع أن أصدر كتاب في الإلحاد لا يبقى إنسان على وجه الكرة الأرضية إلا و يتكلم به حتى إنه ليكون حديث الساعة وتتناقله وكالات الأنباء و الصحف في مختلف أرجاء الأرض، إذن فالإلحاد قضية سهلة و بسيطة لأنها قائمة على النفي والنفي المطلق فقط وليس للعقل بها أي دور كما يتوهم أصحابها، لاحظت أننا في الكويت سرعان ما نُعجب بمن يعبث بهذا الدين أو يتطاول عليه، و كأن بيننا و بين هذا الدين ثأر قديم نتحين الفرص لكي نأخذ به، شيئ غريب فعلا

سأتناول إحدى الإلهامات البلهاء التي نزلت على ذلك المعتوه، فهو يقول لماذا أوجب الله على المرأة اللباس إن كنا نعلم ما تحته، و لماذا لم يغطينا بأصداف أو فرو؟! طبعا هذا الكلام لا تعليق عليه، أما الأخت فلقد راق لها ذلك، فهي أشبه بالغريق الذي يبحث عن قشة يتعلق بها، فقالت و هي تصف زيارتها لجزر المالديف و كيف أن عقدة التعري ما زالت تلاحقها إلى ذلك المكان البعيد عن أعين الناس: خشيت ان أتعرى ...فترقبني النجوم، وقد أثير غرائزها فأكون ارتكبت خطيئة كبرى! عجبا لهذا التفكير، أو ليس جسد المرأة يشكل إثارة للرجل؟! هذا شيئ معروف و متعارف عليه عند كل البشر والأمم، ولو عُطلت هذه الإثارة عند الرجل لتوقفت مجلة بليي بوي عن الإصدار و لأعلنت باميلا أنديرسون إفلاسها و جلست في بيتها، فعلى مستوى أمريكا التي تعد أكبر دولة علمانية في العالم ما زالت المرأة تستخدم في كل مجالات الإغراء و الإثارة الجنسية، ولكن ليست أي امرأة و إنما امرأة بمواصفات جمالية و مقاييس جسمانية دقيقة أعتقد أن الأخت أبعد ما تكون عنها، والظاهر أن العقدة التي عند الأخت هي عقدة عدم إثارة أكثر منها عقدة إثارة، وإن كان هذا التعري محظورا عليك أمام النجوم والكواكب أو لم تنعم به في غرفة النوم؟ أم أنك من النوعية التي لا يُستحب جماعها إلا على أنوار منطفئة؟! يقول الأخ في رده على الأخت أنه يعشق كل بوصة في جسدها الأنثوي و أن جسدها أطهر عنده من الكعبة، أرجو أن لا يتقزز أحد من هذا الكلام لأننا اتفقنا من البداية أن الأخ لا يعول عليه، ولكن يبدو عليه أنه يتسم بأخلاقيات عالية على الرغم من خفة عقله، فهو لمس بالأخت الحرمان فأحب أن يعوضها ببعض الكلمات التي ما حلمت بأن تسمعها من زوجها، ولذلك ظلت أسيرة مدونته فترة من الزمن استطاعت من خلالها أن تعيد بناء الثقة بجسدها المنسي والمشطوب من صفحات فراش الزوجية، لذلك أوصي الأزواج بأن يتمتعوا بما أحله الله لهم و يتلذذوا بكل بوصة من أجساد زوجاتهم ولا يتركوهن سجينات الشهوة فهذه من حقوق الزوجة المشروعة، و قد رأيتم كيف يصبح حال الزوجة إذا فقدت تلك الرعاية الجنسية من زوجها، ففي دولة مثل الكويت تترتفع فيها درجات الحرارة قد يحملها ذلك الشبق الجنسي على الكفر و العياذ بالله
نظرا لكبر الموضوع و تشعبه فلقد قررت أن أتناوله على حلقات... أسأل الله أن يثبت علينا نعمة العقل والدين

7 Comments:

At 4:06 PM, Blogger Al-Hanbali said...

إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا، يهوي بها في جهنم سبعين خريفا

only a kaffir or a crazy idiot will tell a woman your body is more pure than bayt Allah

wallah this is very very sick,,its like online khiyana

 
At 12:22 AM, Blogger مواطن خندريسي said...

اشكر تفاعلك السريع,,,

اتذكر في زيارتي الاولى لمدونتك قد وعدتك بوقفه مع هؤلاء المتخلفين,,,تحديدا كنت اقصد هذا المارق ,لكنك سبقتني ,
عموما , كما اسلفت هذا السوبر متخلف تمكن من تطويع بعض الاخوات واسرهن بواسطة ملامسة مواطن الضعف لديهن ,وبعض الأطراءات ذات الايحاءات الجنسية ,صدقني اخي الجاحظ ,انا متاكد 100% بأن الاخوات يكتبن ما يكتبنه بالنهار , ويستغفرن بالليل,فالمشكله لديهن ضعف الوازع بالاضافه الى عقدة النقص ,بالتالي لازم ينفسن شويه وربك غفور بالعباد!! .
لكن الملاحظ ان هذا السرسري اختفى فجأة, لعله لقى حتفه اثر جرعة شم زائدة ......>انا متأكد انه يشم دلاغات:)


بس على فكره الاب الروحي له والمدقق الادبي لا يزال ينشر ,وطبعا نفس الاخوات يسجلن اعجابهن بقوه تعبيره في وصف العملية الجنسية مح حبيبته.

انا بانتظار اختفاءه المفاجئ , بيصيدونه قريب انشالله بوحده من هالشقق:)



ودمتم

 
At 1:25 AM, Blogger الجاحظ said...

q8ibloger

kaffir i dont think so.. he wont say that.. but crazy idiot he would say more than that

as u always say my favorite word "SICK"

مواطن خندريسي

لا يخفى عليك أخي الكريم أن المدونات لا تجد بها إلا المتردية والنطيحة إلا من رحم ربي، وبالنسبة لي ما دفعني إلى الكتابة بها إلا وقت الفراغ القاتل الذي أمر به، مع أنني أعلم أن المسلم ليس لديه وقت فراغ، ولكنها فترة مؤقتة إنشاء الله

أما بالنسبة لهؤلاء الأخوة والأخوات فأنا لا أتمنى أن يختفوا من المدونات، لأن تواجدهم هنا هو أكبر دليل على أنهم مرفوضون بالعالم الخارجي ، ولن يقابلوا إلا بالنعل كرمك الله إذا تكلموا بهذا الكلام، مع الأسف بالكويت لا يوجد لدينا قباقيب، ثم أنك كما رأيت أن بعض المدونات تشكل مستنقعات خمس نجوم لبعض الأوبئة الموجودة

ولا يسعني إلا أن أسأل الله العفو والعافية

 
At 11:00 AM, Blogger elixir said...

i'm affraid that one day u'd end up a pervert!
and that would make sense then. considering the amount of rotten minds u wander around.

مادري من وين تطيحون على هالمدونات.
يا زيني والله كلهم ثنتين ثلاث اللي أقراهم و كان الله غفورا رحيما.

 
At 12:41 PM, Blogger Яeema said...

الجاحظ:
لماذا لا تنورنا قليلا لنكون معك بالصورة
لم يكن لدي الوقت الكافي لقراءة مثل هذه المواضيع المثيرة للجدل فأرجو منك في الحلقات القادمة و بما أن لديك وقت فراغ كبير على حسب قولك أن تكتب بعد من هذة المدونات لنكون على بينة على ما يجري في هذا العالم الغامض المليء بالأسرار و الافكار التي لم أتخيل في يوم أنها موجودة في مجتمعنا

أشكر تعاونك :)

 
At 2:34 PM, Blogger الجاحظ said...

elixir

no worries my friend and good for u

ReeMa

لست أقصد من وراء هذه المواضيع إثارة الجدل،ولست ممن يبحثون عن الجدل أساسا، ولو كنت كذلك لانتهجت أسلوبا مغايرا في الكتابة، غير الذي أنا عليه الآن، فالموضوع بالنسبة لي محزن فعلا ، وإن لم يكن لديك الوقت الكافي في السابق للاطلاع على هذه التفاهات فاكتف بالفائدة التي أحاول أن أخرج بها من خلال التطرق لهذه المواضيع فضلا عن الاهتمام بما احتوت عليه

 
At 3:44 PM, Blogger عالية said...

لم أر أي فائدة أو هدف من موضوعك
فقد أغفلت الجرم الأكبر وتبيان عظم ان يتجرأ العبد على خالقه ويستخف به
وعوضا عن ذلك و على الرغم من تعدد التعليقات في تلك المدونة فقد ركزت على احد الأخوات و يبدو لي أنك وجدتها فرصة للتنكيل بها بأسلوب هابط وسخيف

ليتك تركز على الأهداف الكبرى وتبتعد عن الخلافات الشخصية

وإذا لم تجد مواضيع تكتبها غير إنك تعلق على مدونات الناس
آنا أقترحلك مواضيع
تكلم عن انتشار المشروبات الكحولية في الدواوين عن الحفلات الماجنة
عن تفشي الزنا ،
عن الخيانات الفعلية بين الأزواج

عل وعسى أن يهدي الله بك زوار مدونتك

 

Post a Comment

<< Home